في الطريق الى كمبيوترخااص با لألعاب

اذهب الى الأسفل

في الطريق الى كمبيوترخااص با لألعاب

مُساهمة من طرف موديس في الثلاثاء 11 مارس 2008 - 1:12

بناء برج الألعاب المناسب

مهما تبلغ قوة أداء الكمبيوتر فإن متطلبات بعض البرامج تتمتع بشراهة لا ترتوي لما هو متوفر من السرعة والأداء، ولا يصح ذلك أكثر من الألعاب الحديثة كأكثر فئة من البرامج التي تستدعي ترقية مستمرة كل بضعة شهور. ومع تراجع أسعار مكونات الكمبيوتر المختلفة يصبح تجميع كمبيوتر مخصص للألعاب اختيارا مغريا أمام الكثيرين، فهناك طرز جاهزة من شركات عالمية يتجاوز سعرها 10 آلاف دولار.
ولكن يمكنك بقرابة ألفي دولار أن تحصل على أداء ممتاز لأحدث الألعاب الحالية إذا كنت مستعدا لتجميع المكونات المناسبة بنفسك. أول خطوات بناء برج الألعاب المناسب هو تحديد ميزانيتك والتخطيط بعدها لشراء المكونات المختلفة. فإذا أنعم الله عليك بميزانية ضخمة يمكنك شراء أحدث ما هو متوفر حتى الآن. وفي مجال بطاقات الرسوميات فستجد في هذا العدد عرضا لأحدث هذه البطاقات مع تقنية بطاقات جديدة كليا بدأت تتوفر في الأسواق المحلية من شركة أسوس.
وإذا لم تكن ميزانيتك تسمح لك بالتحليق عاليا مع أحدث تقنية متوفرة فعليك بقبول الخيار الثاني وهو المعالجات القوية التي مضى على طرحها بضعة شهور أو أكثر. وينطبق هذا على بطاقات الرسوميات والتي يمكنك دوما اختيار الفئة المتوسطة منها إذا كانت ميزانيتك محدودة. سنبدأ بالأحدث والأقوى من التقنيات والمنتجات ونتدرج حتى أرخص الخيارات المتاحة والمتوفرة في السوق.

رغم أن قرار اختيار المعالج هو قرار رئيسي عليك اتخاذه لتتوضح اختياراتك الأخرى من المكونات، إلا أن اختيار معالج من إي إم دي أو من إنتل يحمل معه العديد من الاحتمالات المربكة. إذ أنه أصبح يتوفر لدى الشركتين معالجات متعددة تناسب كمبيوتر الألعاب. وهناك أحدث المعالجات التي طرحت مؤخرا بأسعار مرتفعة تصل إلى أكثر من ألف دولار (لا تتوفر سوى أسعار الجملة وهي حوالي 1200 دولار).

أحدث معالجات الألعاب من إي إم دي:

لنبدأ من أحدث معالجات إي إم دي التي تناسب الألعاب....
-طرحت الشركة مؤخرا معالج أثلون ثنائي النواة (AM2 Athlon 64 FX62) بسرعة 2,8 جيغاهيرتز لكل نواة مع ذاكرة مخبأة من 2 ميغابايت في النواة الواحدة.
تقدم إي إم دي منذ مدة طويلة معالج أثلون 64 إف إكس وهو معالج يدعم حوسبة 64 بت ويلبي متطلبات أحدث الألعاب القوية. وتعد الشركة بتقنيات تزيد من متعة الألعاب بجودة سينمائية لتحسين أداء الوسائط المتعددة مع تقنية ثري دي ناو وتقنية هايبر ترانسبورت لتقليص اختناقات البيانات التي تجري معالجاتها. كما يدعم المعالج متحكمات من عيار 128 بت لذاكرة من نوع DDR (128-bit integrated DDR memory controller) لتأمين نقل بيانات بسرعة فائقة تصل لغاية 6,4 غيغابايت بالثانية بأعلى سعة لذاكرة المخبأة المدمجة بالشريحة. إن أحدث معالجات إي إم دي وهو أثلون (AMD64 2.8-GHz FX-62 ) بمقبس جديد هو AM2، تقنيات جديدة مع ربطها بذاكرة الجيل التالي وهي DDR2 ودعم للتقنية الافتراضية باسيفيكا Pacifica ويصل سعره لحوالي ألف دولار. يمثل أثلون AMD Athlon 64 FX-62 رد الشركة على منافستها إنتل التي طرحت معالج بنتيوم إكستريم 900 مؤخرا.
موديس
موديس
*****

المساهمات : 316
تاريخ التسجيل : 01/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://modiss.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى